الرباط وسلا
28 ربيع الآخرة 1439 / 16 يناير 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:59 07:29 12:42 15:23 17:46 19:05
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

كتاب الصدق مترجم إلى الفرنسية

كتاب الصدق مترجم إلى الفرنسية

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة الكتب المترجمة (1)، كتاب الصدق لأبي سعيد الخراز، مترجم إلى اللغة الفرنسية، ترجمه الأستاذ عبد الإلاه مكاوي.

هذا الكتاب من أهم الذخائر والنفائس التي وصلتنا من كتب الصوفية المتقدمين، يقول عبد الحليم محمود عن هذا الكتاب: (إنه مختصر في غاية النفاسة، يرسم في دقة وفي وضوح الطريق إلى الله...) مقدمة التحقيق ص10.

يتضمن هذا الكتاب الحديث عن الأخلاق: الإخلاص، الصبر، الصدق، الورع، الزهد...، التي هي من سمات الصوفي الحق، فالتصوف كما عرفه الصوفية، هو التحلي بالأخلاق الفاضلة، والتخلي عن الأخلاق الرذيلة.

وقد وضح الكاتب ذلك كله بأسلوب بسيط وواضح مع الإستشهاد بالآيات والأحاديث، وأقوال العلماء والصوفية، ولأهمية هذا الكتاب تمت ترجمته إلى اللغة الفرنسية.



العدد الأول من مجلة قوت القلوب

العدد الأول من مجلة قوت القلوب

صدور العدد الأول من مجلة قوت القلوب

ويتمحور حول :الإجتهاد العلمي لصوفية المغرب

ويتضمن العدد حوارا مع المفكر المغربي د. عبد المجيد الصغير، حول قضايا تهم التصوف والعلوم الإسلامية والمجتمع.

إضافة إلى ملفات: أبحاث ودراسات، كنوز التراث، شهادات وإنجازات

دلائل الخيرات مترجم إلى الفرنسية

دلائل الخيرات مترجم إلى الفرنسية

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، ضمن سلسلة الكتب المترجمة (2)، كتاب: دلائل الخيرات، مترجم إلى اللغة الفرنسية، بتعاون مع مؤسسة التصوف بموريال، كندا.

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

صدور العدد المزدوج (2-3) من مجلة قوت القلوب

ويتمحور حول :الأخلاق بين النظر والعمل

ويتضمن العدد حوارا مع د. عبد الله الشاذلي، العميد السابق بكلية أصول الدين بجامعة الأزهر- مصر

حول الأخلاق والممارسة الصوفية

رسائل الشيخ محمد الحراق في التصوف

رسائل الشيخ محمد الحراق في التصوف

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مأثورات السلوك (5 كتاب:  "رسائل الشيخ محمد الحراق في التصوف" دراسة وتحقيق: محمد رشيد اكديرة

إن الرسائل الصوفية الحراقية محورية في بيانِ المعالم الكبرى التي تُميز التصوف المغربي في كليته، وفي بيان أصوله الدينية التي يقوم عليها، هذا فضلاً عن كونها من عيون أدب التوجيه التربوي الخلقي؛ بسبب تحقيقها لأدبية النص الرسالي، وبلاغة التأثير والإقناع.