الرباط وسلا
26 جمادى الأولى 1438 / 23 فبراير 2017
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
05:35 07:01 12:46 15:52 18:22 19:37
إصدارات مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

العدد الأول من مجلة قوت القلوب

العدد الأول من مجلة قوت القلوب

صدور العدد الأول من مجلة قوت القلوب

ويتمحور حول :الإجتهاد العلمي لصوفية المغرب

ويتضمن العدد حوارا مع المفكر المغربي د. عبد المجيد الصغير، حول قضايا تهم التصوف والعلوم الإسلامية والمجتمع.

إضافة إلى ملفات: أبحاث ودراسات، كنوز التراث، شهادات وإنجازات

فهرس المحتويات



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
"الفقه والتصوف: هَمُّ الإصلاح ومقصد التخليق عند علي بن ميمون الغماري الفاسي (ت917هـ)"

"الفقه والتصوف: هَمُّ الإصلاح ومقصد التخليق عند علي بن ميمون الغماري الفاسي (ت917هـ)"

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مباحث السلوك (8)، كتاب: "الفقه والتصوف: هَمُّ الإصلاح ومقصد التخليق عند علي بن ميمون الغماري الفاسي (ت917ه)". من تأليف: دة حكيمة شامي.

 

عيون الناظرين في شرح منازل السائرين

عيون الناظرين في شرح منازل السائرين

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة  ضمن سلسلة مأثورات السلوك (4)، كتاب: "عيون الناظرين في شرح منازل السائرين" للشطيبي المغربي المتوفى سنة 963هـ/1556م، بدراسة وتحقيق: د. محمد أمين لغويلي.

تجليات الاعتقاد والانتقاد في التصوف المغربي: قراءة في تجربة العلامة أحمد سكيرج

تجليات الاعتقاد والانتقاد في التصوف المغربي: قراءة في تجربة العلامة أحمد سكيرج

يندرج هذا العمل الذي صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة ضمن "سلسلة: مباحث السلوك" (2)، حول خطاب التصوف بالمغرب بين الاعتقاد والانتقاد من خلال الشيخ أحمد بن العياشي سكيرج رحمه الله، والذي أراد من خلاله الدكتور عبد الصمد غازي أن يحقق هذا التوق العلمي الذي يروم إعادة الاعتبار لجزء حيوي من تراثنا وذاكرتنا.

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

جُنة المريد دون المَريد، للكنتي، دراسة وتحقيق

صدر عن مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة Kضمن سلسلة مأثورات السلوك (2)، كتاب: "جُنة المُريد دون المَريد" للشيخ محمد بن المختار الكنتي، المتوفى سنة 1826م/1242ه، بدراسة وتحقيق: د. محمد المهداوي.

والكتاب يعتبر من نفائس التراث الصوفي، وقد ألفه صاحبه بقصد إبراز معالم المنهج التربوي الصوفي السني، على مذهب السلف الصالح من الصوفية، كالإمام أبي القاسم الجنيد المتوفى سنة 297 هـ.

وتتجلى أهمية الكتاب في تصحيح مجموعة من المفاهيم حول التصوف الأصيل، وفي ما حوته مباحثه من معارف وفوائد هامة، في الحفاظ على جوهر التصوف النقي.