الرباط وسلا
10 جمادى الأولى 1440 / 17 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:29 13:42 16:24 18:47 20:06

“أبحاث في الكتاب المخطوط” مرجع علمي جديد حول التراث المخطوط

“أبحاث في الكتاب المخطوط” مرجع علمي جديد حول التراث المخطوط

أصدرت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة) مرجعا علميا موسوما ب”أبحاث في الكتاب المخطوط” في جزأين اثنين، يتضمنان مجموعة من المقالات والبحوث العلمية، تتناول في مجملها تحليل ووصف ونقد وتحقيق جوانب مهمة من التراث المغربي المخطوط في شتى صنوف الثقافة والمعرفة.

وأوضح بلاغ للوزارة أن هذا المرجع يحتوي على جملة من الوثائق والمخطوطات التي تكتسي قيمة كبرى من الناحية العلمية والتاريخية، وكذا الفنية والجمالية التي تعكس امتزاج العلم بالفن وانصهار المعرفة بالإبداع في الثقافة المغربية العريقة.

وحرصا من الوزارة على إحاطة الرصيد المخطوط والوثائقي بعناية خاصة، بالنظر لأهميته المتمثلة في إسهامه في بناء الثقافة المغربية بناء فكريا ومعرفيا، وكذا الحفاظ على الهوية والذاكرة الوطنية، أصدرت الوزارة، وفق المصدر ذاته، دليلا وافيا له، كما تمت رقمنته بتعاون مع المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومؤسسة (أرشيف المغرب).

وحسب البلاع فإن الوزارة تسعى من خلال هذا الدليل إلى توثيق البيانات المتعلقة بالمخطوطات والوثائق وفق بطاقة تقنية موحدة تتضمن البيانات الوصفية التي من شأنها تيسير الاطلاع على مضمون المرجع من طرف القراء والباحثين في المجال.

ويندرج إصدار هذين المؤلفين الجديدين حول التراث المخطوط، وفق المصدر نفسه، في إطار استراتيجية الوزارة لدعم الكتاب والمبدعين، وتقريبه وتشجيع تداوله، خصوصا الكتاب المخطوط باعتباره من أبرز عناصر التراث المادي، وحلقة وصل بين الماضي والحاضر، ومصدرا مرجعيا للباحثين والمهتمين بالتراث المخطوط، وذلك عبر تثمينه والحفاظ عليه ودعم البرامج العلمية الكفيلة باستثماره.

جدير بالذكر أن هذا الرصيد، الذي يؤثث رفوف المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، يزخر بمخطوطات نادرة منها كتاب أعلام مالقة المسمى “مطلع الأنوار ونزهة البصائر والأبصار فيما احتوت عليه مالقة من الأعلام والرؤساء والأخيار وتقييد مالهم من المناقب والآثار” لمؤلفه أبي بكر محمد بن محمد بن علي بن خميس المالقي، فضلا عن مجموعة من الوثائق والدفاتر الحبسية والظهائر العلوية والكنانيش القيمة.



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
مجلة الإبانة العدد الخامس

مجلة الإبانة العدد الخامس

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء العدد الخامس من المجلة العلمية السنوية المحكمة التي تعنى بالدراسات والأبحاث الكلامية الأشعرية: "الإبانة" ربيع الأول 1440هـ/نوفمبر 2018م.

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

ترأس الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء الثلاثاء08 يناير 2019م، الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام أول فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة....

أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

يتبين لنا، من خلال هذا الدفتر، أن مذاهب فقهنا الإسلامي المباركة، عبارة عن مدارس لاستنطاق الوحي الخاتم؛ كمالِ الدينِ وتمامِ النعمة، والاستمداد منه لما ينفع الناس في العاجل والآجل، وهي مدارس ارتفعت صروحها بفعل الكدح المستدام، لأئمتنا الأعلام، بغية بلوغ المرام، ورفع الملام، فتجوهرت في هذه البنى الوضيئة....

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

قدم فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، بيانا علميا لأهمية المذهبية الفقهية في تطبيقات الواقع المعيش، وأخطار وانعكاسات اللامذهبية في سياقنا المعاصر. وذلك في دفتره العلمي ضمن دفاتر تفكيك خطاب التطرف التي أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء في لقاء علمي خاص يوم الجمعة 28 دجنبر 2018م، بخصور ثلة من العلماء والأساتذة الجامعيين والطلبة، والإعلاميين.