الرباط وسلا
13 جمادى الأولى 1440 / 20 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:28 13:43 16:26 18:50 20:08

مبادرة وطنية جديدة مندمجة للشباب المغربي

مبادرة وطنية جديدة مندمجة للشباب المغربي

اقترح المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي "مبادرة وطنية جديدة مندمجة للشباب المغربي"، والتي تروم تقديم حلول للانتظارات الشباب المشروعة، والتي تتجلى في حياة كريمة وفي مشاركة فعالة في دينامية التنمية. وأبرز المجلس، في تقرير أعدته لجنة مغلقة، أن الركيزة الأساسية لهذه المبادرة ستكون إعادة الثقة للشباب المغربي، بما أن إحساس انعدام الثقة لديه تجاه المجتمع بصفة عامة، هو مهم ويزداد تفاقما، مع ما يسببه هذا الإحساس من تأثيرات سلبية على سلوكهم وعلى التماسك الاجتماعي بصفة عامة.

ويقول التقرير أنه، ومن أجل رفع تحديات المستقبل، تستمد المبادرة الجديدة قوتها من وعيها التام بأن السياقات الوطنية والجهوية والدولية تمخض عنها جيل جديد من الشباب، يولون اليوم اهتماما أكبر للقيم الكونية، وللحرية، ويطمحون في تعزيز العدالة والحقوق بأوسع معانيها. واعتبر المجلس " أنه يجب على مجتمعنا أن يتكيف مع هذه الحقيقة الجديدة وأنه من الضروري أخذ هذا السياق الجديد بعين الاعتبار، وذلك عبر اقتراح عرض يتسم بالمصداقية ويواكب هذا الجيل الجديد من الشباب، ويكون في استمرارية مع سياسة الطفولة، ويعكس انتظاراتهم الحقيقية، قصد إستعادة ثقتهم في العائلة والمدرسة والمؤسسات التمثيلية".

وتغطي المبادرة الجديدة، التي تستعرض الوضع الحالي والتحولات الكبيرة التي يعرفها الشباب المغربي، مختلف الميادين الاستراتيجية والمتصلة في ما بينها والأبعاد المادية واللامادية التي تميز الشباب. وتعتمد كذلك على منهج شامل، لتكون الإجراءات المتخذة لفائدة الشباب، معدة ومنفذة ومقيمة في إطار متناسق ومندمج، بمشاركة كل الفاعلين المعنيين لاسيما الفاعلين الترابيين.

وتتطلب المبادرة الجديدة المقترحة من طرف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي رغبة سياسية حقيقة، لتطبيق الاختيارات الاستراتيجية، بالاعتماد على رافعات تغيير محتملة، على المستويات المجتمعية والاقتصادية والمؤسساتية والسياسية. وتهدف المبادرة أيضا إلى تشكيل إطار مرجعي سيوجه إعداد وتنفيذ السياسات والبرامج العمومية الموجهة للشباب.

ويهدف المجلس إلى جعل هذه المبادرة الجديدة وكذا التوصيات الاستراتيجية المنبثقة عنها، موضوع نقاش وطني بين جميع الفاعلين والمفكرين، والذي سيكون نقاشا مفتوحا ومسؤولا وتشاركيا على نطاق واسع.




الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

أمزازي : اتفاقيتنا مع الرابطة المحمدية ستمكننا من تعزيز قيم التسامح لدى التلاميذ

كشف السيد سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة أبرمت شراكة مع الرابطة المحمدية للعلماء من أجل نشر قيَم التسامح في المؤسسات التعليمية، مشيرا الى أن" هذه المبادرة ستشمل 200 مؤسسة تعليمية في البداية، فق أفق الوصول إلى 3000 مؤسسة".

تقرير علمي حول الدورة التأهيلية الثانية:  العقيدة الأشعرية: عطاء ونماء ـ مفاتيح ومسارات"

تقرير علمي حول الدورة التأهيلية الثانية: العقيدة الأشعرية: عطاء ونماء ـ مفاتيح ومسارات"

لا بد للعلماء والباحثين والمختصين من القيام بحق الوقت في تجديد النظر الأشعري إلى "ثنائية الإيمان والكفر"؛ تجديدا علميا يستوجب أولا الوقوف على مآتيها اللغوية واستعمالاتها الشرعية وتداعياتها التاريخية، ثم استنباطَ الأصول النظرية والقواعد العقلية التي يصدر عنها المذهب في تقرير أحكام الأسماء الشرعية.....

مجلة الإبانة العدد الخامس

مجلة الإبانة العدد الخامس

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء العدد الخامس من المجلة العلمية السنوية المحكمة التي تعنى بالدراسات والأبحاث الكلامية الأشعرية: "الإبانة" ربيع الأول 1440هـ/نوفمبر 2018م.

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

ترأس الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء الثلاثاء08 يناير 2019م، الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام أول فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة....