الرباط وسلا
10 جمادى الأولى 1440 / 17 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:29 13:42 16:24 18:47 20:06

مركز أجيال يعلن عن الفائزين بالمسابقة الشعرية العالمية للتوعية والتحسيس بمخاطر التطرف العنيف

مركز أجيال يعلن عن الفائزين بالمسابقة الشعرية العالمية للتوعية والتحسيس بمخاطر التطرف العنيف

أعلنت الرابطة المحمدية للعلماء، الاثنين 26 مارس 2018م، بتطوان، عن أسماء الفائزين في المسابقة الشعرية العالمية للتوعية والتحسيس بمخاطر التطرف العنيف.

وفازت بالجائزة الأولى في المسابقة، التي نظمتها الرابطة المحمدية للعلماء عبر مركزها "أجيال للتكوين والوقاية الاجتماعية"، مناصفة كل من قصيدة "عروق الوطن" للشاعر محمد النعمة بيروك (مدينة العيون/المغرب) وقصيدة "نافذة الطوفان" للشاعر حمزة حسين عبادي (العراق).

بينما عادت المرتبة الثانية للشاعرين المغربيين عمر الراجي، عن قصيدته "رسائل الشمس"، وخالد قاسم عن قصيدته "همسة"، فيما آلت المرتبة الثالثة لكل من الشاعرة ميساء نصر (سوريا) عن قصيدتها "دين السلام" وياسين بوعبد السلام (المغرب) عن قصيدته "شريعة الإرهاب".

وأكد فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، أن كل القصائد التي توصلت بها لجنة التحكيم "كانت في غاية الجمال والتأثير والقوة في تناولها لموضوع التطرف، وبيان مروق القائمين به، وسلبية ما يمكن أن يتأسس عليه".

وأضاف الدكتور أحمد عبادي أنه تقرر طبع هذه القصائد البديعة في ديوان شعري، سيحمل عنوانا مستوحى من مضمون المساهمات الفائزة، مبرزا أهمية الشعر في التأثير على أجيال كثيرة من الشباب.

وأعلن الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمناسبة عن إطلاق مسابقة أخرى، لاختيار أحسن كبسولة فيديو في مجال مكافحة الإرهاب والتمنيع والتحصين منه لدى الناشئة والشباب، موضحا أنه سيتم الإعلان عن شروط المشاركة وأعضاء لجنة التحكيم قريبا.

من جانبه، اعتبر رئيس لجنة التحكيم، الشاعر والأديب والناقد الأستاذ الدكتور عبد اللطيف شهبون، أن اللجنة توصلت ب 88 مشاركة من مختلف بلدان المعمور ، موضحا أن 6 قصائد من بينها تم تتويجها وفق معايير مركبة، و30 أخرى تعتبر "جيدة" توصي اللجنة بطبعها في مدونة شعرية.

 

وتدخل هذه المسابقة ضمن المعالجة متعددة الأبعاد، التي تعتمدها المملكة المغربية بريادة مولانا أمير المؤمنين، نصره الله، في محاربة التطرف والإرهاب وتفكيك مقولاته"، معتبرا أنها "تندرج ضمنها استراتيجية للرابطة لتزويد الأجيال بالكفايات والمهارات اللازمة، ومدهم بآليات تمكنهم من تفكيك خطاب التطرف والإرهاب من مداخل متعددة لقطع الطريق أمام مختلف أشكال الاختراق الفكري الذي يجتال وجدانات الأطفال والشباب".

يذكر أن المشاركات توافدت على مركز أجيال من كل من المغرب وموريتانيا والجزائر وتونس ومصر والسعودية وسوريا والعراق وفلسطين والسودان والسنغال وقطر والولايات المتحدة الأمريكية.





الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
مجلة الإبانة العدد الخامس

مجلة الإبانة العدد الخامس

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء العدد الخامس من المجلة العلمية السنوية المحكمة التي تعنى بالدراسات والأبحاث الكلامية الأشعرية: "الإبانة" ربيع الأول 1440هـ/نوفمبر 2018م.

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

ترأس الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء الثلاثاء08 يناير 2019م، الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام أول فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة....

أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

يتبين لنا، من خلال هذا الدفتر، أن مذاهب فقهنا الإسلامي المباركة، عبارة عن مدارس لاستنطاق الوحي الخاتم؛ كمالِ الدينِ وتمامِ النعمة، والاستمداد منه لما ينفع الناس في العاجل والآجل، وهي مدارس ارتفعت صروحها بفعل الكدح المستدام، لأئمتنا الأعلام، بغية بلوغ المرام، ورفع الملام، فتجوهرت في هذه البنى الوضيئة....

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

قدم فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، بيانا علميا لأهمية المذهبية الفقهية في تطبيقات الواقع المعيش، وأخطار وانعكاسات اللامذهبية في سياقنا المعاصر. وذلك في دفتره العلمي ضمن دفاتر تفكيك خطاب التطرف التي أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء في لقاء علمي خاص يوم الجمعة 28 دجنبر 2018م، بخصور ثلة من العلماء والأساتذة الجامعيين والطلبة، والإعلاميين.