الرباط وسلا
12 ربيع الأول 1440 / 20 نونبر 2018
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:32 08:01 13:18 16:02 18:25 19:43

د. أحمد عبادي يستعرض بكوالالمبور مقاربة الإسلام المعتدل في المغرب

د. أحمد عبادي يستعرض بكوالالمبور مقاربة الإسلام المعتدل في المغرب

استعرض فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، يوم الجمعة 03 نونبر2017  في كوالالمبور، مقاربة الإسلام المعتدل والمتسامح في المغرب، وذلك خلال ندوة - مناقشة نظمت ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي المغربي بماليزيا.
     
وأكد الدكتور أحمد عبادي، بهذه المناسبة، أن المغرب يعمل، تحت القيادة المستنيرة للملك محمد السادس، على تشجيع الإسلام الوسطي والمعتدل القائم على المعرفة، مشيرا إلى أن العلوم الإسلامية قطعت أشواطا كبيرة داخل المملكة.
 
وفي هذا الإطار، سلط فضيلة الأمين العام الضوء على هذه المقاربة باعتبارها نموذجا حقيقيا يبرز أوجه تقارب متعددة بين ماليزيا والمغرب وآفاق واعدة للتعاون الثنائي في المجال الديني.
 
من جهته، ذكر الأستاذ في جامعة العلوم الإسلامية بكوالالمبور، محمد طاهر الموسوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن الإسلام يمثل مقاربة شاملة تأخذ في الاعتبار مختلف جوانب الحياة، مشيرا إلى أهمية تقديم نماذج جيدة لإرساء نوع من التوازن في المعيش اليومي للإنسان.
 
ومن جهته، أكد الطالب المغربي منير ركيبي، الذي يعد دبلوم "الماستر" في "التمويل الإسلامي" بنفس الجامعة، على أهمية هذه الندوة في تصحيح عدد من المغالطات التي لحقت بمفهوم الإسلام كدين للسلام والتسامح، مشيرا إلى أن الأستاذ العبادي، نجح في استعراض المقاربة الدينية للمملكة من أجل فهم أفضل للفكر الإسلامي المعتدل.
 
ويتضمن برنامج الأسبوع المغربي للصناعة التقليدية، المنظم ما بين 31 أكتوبر المنصرم وخامس نونبر الجاري من طرف سفارة المملكة بماليزيا، تنظيم ندوات – مناقشة وزيارات لمؤسسات ثقافية ومعارض فنية.



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
ذ.عبادي يدعو الى بناء قدرات القادة الدينيين لمناهضة العنف وتعزيز السلم

ذ.عبادي يدعو الى بناء قدرات القادة الدينيين لمناهضة العنف وتعزيز السلم

قال الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، ان أهمية انعقاد المؤتمر الإقليمي حول دور القيادات الدينية في تعزيز قدرات الشباب والنساء، يجد مسوغه من جملة من التحديات الضاغطة التي تواجه المجتمعات العربية، والمتمثلة في تحديات : الغلو، العنف، وعدم القدرة على التأطير الناجع للشباب ذكورا واناثا".

ميثاق ملتقى "دور القيادات الدينية في تعزيز قدرات النساء والشباب أجل مناهضة العنف وتحقيق السلم والأمن

ميثاق ملتقى "دور القيادات الدينية في تعزيز قدرات النساء والشباب أجل مناهضة العنف وتحقيق السلم والأمن

 حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لمولانا أمير المومنين أدام الله عزه وتمكينه، في العكوف، دراسة وبحثا، واستكشافا وتكشيفا، وتكوينا مستمرا، وبناء للقدرات والكفايات، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة لديننا الحنيف، في إطار ثوابت المملكة. 

الإعلان عن الفائزين بأفضل كبسولة رقمية في مجال الوقاية من السلوكيات الخطرة

الإعلان عن الفائزين بأفضل كبسولة رقمية في مجال الوقاية من السلوكيات الخطرة

نظم أول أمس السبت بمدينة تطوان، حفل توزيع الجوائز على أفضل كبسولة رقمية في مجال محاربة السلوكيات الخطرة، التي أشرف عليها مركز "أجيال للتكوين والوقاية الاجتماعية" بالمدينة، التابع للرابطة المحمدية للعلماء.

مركز أجيال يعلن عن أحسن كبسولة رقمية في مجال الوقاية من السلوكيات الخطيرة

ينظم مركز أجيال للتكوين والوقاية الاجتماعية التابع للرابطة المحمدية للعلماء، يوم السبت 6 أكتوبر الجاري بسينما "أفيندا" بمدينة تطوان، حفل الإعلان عن الفائزين بالمسابقة الوطنية لأحسن كبسولة رقمية في مجال التحسيس والوقاية من السلوكيات الخطيرة.

انطلاق الدورات التكوينية لمشروع دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني بالوسط المدرسي

انطلاق الدورات التكوينية لمشروع دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني بالوسط المدرسي

تفعيلا لبنود الاتفاقية التي وقعتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والرابطة المحمدية للعلماء، و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والرامية لدعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي.....