الرباط وسلا
10 جمادى الأولى 1440 / 17 يناير 2019
الصبح الشروق الظهر العصر المغرب العشاء
06:59 08:29 13:42 16:24 18:47 20:06

العمل التزكوي ونقض مقولات التطرف

العمل التزكوي ونقض مقولات التطرف

يتميز التدين الإسلامي بطبيعته العملية التي لا تقف عند حدود المقولات والتمثلات النظرية، بل إنه منظومة متكاملة العناصر لا ينفك فيها المعتقد عن السلوك، ومن ثم كان العمل التزكوي ركنا مكينا في العمل الديني، أفرز مناهج للتدرج في منازل السلوك والتربية على التحلي بالقيم البانية ظاهرا وباطنا، وجعل من فحص النيات قبل الدخول في كل عمل شرطا للتقويم والتجويد والإحسان، مفرزا منهج المجاهدة للنفوس باعتبارها عملا مواكبا لكل الأعمال ومصلحا لأصولها ومآلاتها، بحيث يقي من «اختراقات» حب الرياسة وشهوة التسلط وطلب الحظوظ التي تدب إلى صاحب العمل من حيث لا يشعر، مما يتطلب يقظة دائمة تقي من مختلف الغفلات التي تتلبس بلبوس الدين وهو منها براء، مما بتنا نراه من أنواع التنطع والتطاول على الشرع جهلا وغلوا وانتحالا..

إن العمل التزكوي شرط ضروري في تصحيح العمل بالدين فهما وتطبيقا، حيث أفرز مناهج وآليات تمكن من التمنيع أصلا من مقولات التطرف قبل نقضها. والعمل التزكوي منظومة قيمية لا نجد في مخرجاته إلا التقويم البناء، والرؤية الجمالية الواسعة، والفقه المواكب لمتغيرات السياق، فهو بمثابة الشجرة المتجذرة عروقها في تربة النص الشرعي، والمتعالية أغصانها لتعانق أشواق الروح، إذ تسقى بماء الفهم والعقل عن الله، وهو ما يستوجب العناية النظرية والعملية بهذا المكون الجوهري من بنائنا الديني الإسلامي الحنيف.


د. عبد الصمد غازي

تحميل الكتاب
    



الإسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
مجلة الإبانة العدد الخامس

مجلة الإبانة العدد الخامس

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلماء العدد الخامس من المجلة العلمية السنوية المحكمة التي تعنى بالدراسات والأبحاث الكلامية الأشعرية: "الإبانة" ربيع الأول 1440هـ/نوفمبر 2018م.

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

أ.د. أحمد عباي يشارك في اجتماع لجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام 2019

ترأس الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة جائزة الملك فيصل، مساء الثلاثاء08 يناير 2019م، الاجتماع الخاص للجنة اختيار الفائز بجائزة خدمة الإسلام أول فروع جائزة الملك فيصل في دورتها الحادية والأربعين.

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

إطلاق سلسلة جديدة من دفاتر علمية لتفكيك خطاب التطرف

حرصا من مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء على النهوض بدورها، اضطلاعا بالتوجيهات السامية لأمير المومنين جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في العكوف، دراسة وبحثا، على خدمة البعدين المعرفي والمضموني، لديننا الحنيف، قصد بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة....

أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

يتبين لنا، من خلال هذا الدفتر، أن مذاهب فقهنا الإسلامي المباركة، عبارة عن مدارس لاستنطاق الوحي الخاتم؛ كمالِ الدينِ وتمامِ النعمة، والاستمداد منه لما ينفع الناس في العاجل والآجل، وهي مدارس ارتفعت صروحها بفعل الكدح المستدام، لأئمتنا الأعلام، بغية بلوغ المرام، ورفع الملام، فتجوهرت في هذه البنى الوضيئة....

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية  الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

د. أحمد عبادي يبرز أهمية المذهبية الفقهية وأثر اللامذهبية على واقعنا المعاصر

قدم فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، بيانا علميا لأهمية المذهبية الفقهية في تطبيقات الواقع المعيش، وأخطار وانعكاسات اللامذهبية في سياقنا المعاصر. وذلك في دفتره العلمي ضمن دفاتر تفكيك خطاب التطرف التي أطلقتها الرابطة المحمدية للعلماء في لقاء علمي خاص يوم الجمعة 28 دجنبر 2018م، بخصور ثلة من العلماء والأساتذة الجامعيين والطلبة، والإعلاميين.